صفحة الإستقبال > نشاط اللجان
27 جويلية 2017
أعضاء لجنة الصناعة والطاقة يزورون القطب التكنولوجي ببرج السدرية
 
أدّى اعضاء لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة بمجلس نواب الشعب صباح اليوم الخميس 27 جويلية 2017 زيارة ميدانية إلى القطب التكنولوجي ببرج السدرية .
وانعقدت في بداية الزيارة جلسة عمل حضرها مدير القطب التكنولوجي وعدد من اطارات مراكز البحث العلمي التابعة له الى جانب ممثل عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وتمّ تقديم عرض عن خصائص القطب والأبحاث والمشاريع التي يقوم بها، وأهمّ المراكز التابعة له على غرار مركز بحوث وتكنولوجيات الطاقة والمركز الوطني في علوم المواد ومركز بحوث وتكنولوجيات المياه ومركز البيوتكنولوجيا.
وتطرّق مدير القطب الى الامكانيات البشرية التي تزخر بها تونس في ميدان البحوث العلمية داعيا الى ضرورة تثمين واستغلال هذه الكفاءات التي تستغلها البلدان الأوروبية . واستعرض مديرو مراكز البحوث التابعة للقطب الصعوبات التي تحول دون الاستغلال الجيد لهذه المراكز وتطويرها. وأشاروا بالخصوص الى نقص الامكانيات المادية لتمويل مشاريع البحوث الجامعية وغياب الحوكمة في قطاع البحث العلمي و البيروقراطية الادارية وإشكالية التشريعات. واعتبروا أن القوانين الحالية في هذا المجال معطّلة خاصة على مستوى صرف القروض المخصصة لتمويل مشاريع البحوث. وأشاروا كذلك الى وضعية الباحثين الجامعيين، معتبرين أنها لا تحفز الباحثين على الاستثمار في بلدهم .
وزار الوفد النيابي اثر ذلك مركز بحوث وتكنولوجيات الطاقة مرفوقا بعدد من اطارات القطب التكنولوجي ، واطّلع على نماذج من المشاريع المنجزة في هذا المجال منها مشروع تخزين الطاقة الحرارية. ثم تحوّل الى المركز الوطني في علوم المواد الذي يحتوي على عدد هام من المخابر المتخصّصة واطلع على ابرز خصوصياته وما يقدّمه من خدمات.
كما تمكّن الوفد من الاطّلاع على مركز بحوث وتكنولوجيات المياه وعاين ابرز التقنيات الحديثة لاستغلال المياه بشتى انواعها وتحليتها وتصفيتها واستغلال رواسبها.
واختتمت الزيارة بالإطّلاع على مركز البيوتكنولوجيا حيث تم عقد جلسة استعرض خلالها مدير المركز أبرز البحوث وأهمّ خصوصياتها .
وأكّد الوفد النيابي في ختام الزيارة أهمية القطب التكنولوجي الذي اعتبروه منارة ومكسبا تاريخيا يجب دعمه ومزيد تطويره. وأكّد رئيس لجنة الصناعه في تفاعله مع تم تقديمه من عروض أن اللجنة ستتابع باهتمام الاشكاليات التي تحول دون استغلال هذا القطب لا سيما منها القانونية والمادية حتى تكون لهذه المؤسسة مساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية الجهوية .
ودعا اعضاء الوفد النيابي الى ضرورة دعم مجال البحث العلمي واستغلال الكفاءات التونسية في هذا المجال وتثمين مجهوداتها، ووعدوا في هذا السياق بتنظيم جلسة استماع في مجلس نواب الشعب بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والإطارات المعنية، لتشخيص واقع مجال البحث العلمي ومناقشة أبرز اشكالياته.