صفحة الإستقبال > نشاط اللجان
07 مارس 2018
أعضاء لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة يؤدّون زيارة ميدانية إلى ميناء رادس
 
أدّى أعضاء لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة اليوم الأربعاء 7 مارس 2018 زيارة ميدانية إلى ميناء رادس لمتابعة نسق الخدمات والأنشطة الميدانية والإطلاع على الإشكاليات المرتبطة بالمنظومة الأمنية والديوانية.
وتمّ خلال هذه الزيارة عقد جلسة عمل بمقرّ ديوان البحرية التجارية والموانئ حضرها، إضافة إلى الوفد البرلماني، ممثّلون عن الشركة التونسية للشحن والترصيف وديوان البحرية والتجارة والموانئ والديوانة. و تم تقديم عرض حول البنية التحتية والمنشآت المينائيّة لميناء رادس التجاري، إضافة الى بسطة عن النشاط التجاري السنوي بالميناء الذي يبلغ حوالي 7 مليون طن ،وحوالي 110 ألف مجرورة سنويّا.
كما تمّ التعرّض إلى أهم الإشكاليات والنقائص المتعلّقة بنشاط الميناء على مستوى البنية الأساسية وعلى مستوى الاستغلال والتنظيم وعلى مستوى السلامة والأمن المينائي، واستعراض أهم المشاريع المنجرة لتدعيم السلامة والأمن والمشاريع المتواصلة والمتعلّقة بتطوير الميناء على غرار إحداث منطقة لوجستية تمسح 47 هكتار وتركيز منظومات لتسجيل الدخول ولمراقبة الحاويات ونظام مراقبة مسافيّة لتأمين المداخل البريّة والبحريّة ونظام مراقبة إليكترونيّة للأشخاص بالأبواب.
وتمّ النقاش حول بعض الإشكاليات الأخرى التي أثّرت على مردودية الميناء كتفاقم ظاهرة السرقة والتهريب ومشكلة التفويت في البضاعة المحجوزة، وكيفية التصرّف في البضاعة منتهية الصلوحية وطول فترة انتظار الحاويات بالأرصفة، إضافة إلى تردّي البنية التحتية وغياب التنسيق بين الأطراف المتدخّلة وغياب رؤية استراتيجية واضحة.
وقام أعضاء الوفد النيابي إثر ذلك بجولة في مختلف أرجاء الميناء ، واطّلعوا على البنية التحتية وخاصة السكة الحديدية وحاويات التبريد، وعاينوا الإجراءات وطرق العمل بالورشة التابعة للشركة التونسية للشحن والترصيف وقاعة العمليات التي تضم منظومات إعلامية متطورة للتصرّف الآلي في الحاويات والمجرورات والتي ستساهم في تطوير نشاط الميناء.